• (+90) 552 222 41 11

كيف يتم تحديد تصنيف أليكسا للمواقع ؟

تقديرات وتصنيفات أليكسا ترتكز على سلوك البحث لدى الأشخاص في لوحة بيانات عالمية خاصة بأليكسا وهذه اللوحة تقوم بمحاكاة كل أنواع مستخدمي الانترنت . ويتم الاعتماد في هذه التقديرات على فترة هي ثلاثة أشهر ويتم تحديث تصنيف المواقع بشكل يومي , ويعتمد تصنيف الموقع على على الزوار الفريدين وعدد الصفحات التي يزورها كل زائر يدخل الموقع . الزوار الفريدين يتم تحديدهم بعدد مستخدمي أليكسا الذين يزورون الموقع في يوم ما وعدد الصفحات التي يزورها كل زائر هي عبارة عن مجموع الروابط المختلفة لنفس الموقع التي يطلبها المستخدم وعلى كل حال يتم اعتبار الدخول المتكرر من نفس المستخدم لنفس الرابط في موقع ما في يوم محدد هو عبارة عن زيارة واحدة فقط. الموقع ذو أكبر عدد من الزوار المختلفين عن بعضهم والمتصفحين لعدد مختلف من صفحاته يحصل على الترتيب 1 في أليكسا . بالإضافة إلى أنه يتم إجراء عمليات تسوية لتصحيح الأخطاء التي قد تحدث في بيانات أليكسا . وإذا قمت بالإشتراك بإحدى باقات أليكسا يتم حساب عدد زوار موقعك بواسطة معايير موقعك الخاص بدلاً من نظام بيانات اليكسا الذي يعتبر ليس دقيقاً بشكل كامل . يتم تصنيف أليكسا فقط للرابط الأساسي في كل موقع ولا يتم التصنيف من أجل الروابط الفرعية للصفحات ضمن الموقع ماعدا إذا استطاع نظام أليكسا تعريف هذه الروابط الفرعية على أنها صفحات شخصية أو مدونات (كمثال على ذلك المدونات التي يتم إنشائها في موقع blogger.com) وإذا تعرف أليكسا على هذه الصفحات الشخصية أو المدونات بشكل اتوماتيكي فإنه سيمنحها تصنيف تماماً متل المواقع الرئيسية (أي تصنيف عالمي وتصنيف على البلد المنشأة فيه هذه المدونة أو الصفحة الشخصية ) وتبقى عمليات الإحصاء محدودة بالبيانات المتوفرة لدينا , فالموقع الذي يتم قياس عدد زوار قليل فيه لن يتم تصنيفه بشكل دقيق بواسطة أليكسا , وبشكل عام أي موقع ذو ترتيب أعلى من 100.000 لن يكون هناك بيانات دقيقة لتصنيفه بشكل ذو معنى وحقيقي. على كل حال ومن جهة أخرى كلمات اقترب تصنيف الموقع من 1 على العالم يعني أن تصنيفه يتم بشكل دقيق أكثر . وهذا يعني على سبيل المثال أن الفرق بين موقع ذو ترتيب 1000.000 و موقع ذو ترتيب 2000.000 ليس له دلالة إحصائية كبيرة وأيضاً المواقع ذات التريب الأكثر من 100.000 قد تتعرض لتأرجح في الترتيب وذلك لنقص البيانات حول هذه المواقع . ولذلك ليس من الغير متوقع أن تصبح هذه المواقع دون تصنيف أو فجأة تتحسن بشكل سريع وقد قمنا بمناقشة ظاهرة ما يسمى " الذيل الطويل "