• (+90) 552 222 41 11

/6/ متى ستتوقف عن اختراع العجلة في التسويق؟ وتستخدم Growth Hacking

Growth Hacking هو مصطلح تسويقي تم استخدامه أول مرة في عام 2010 ولا يوجد معنى حرفي لترجمته إلى العربية فهو لا يعني قرصنة النمو بشكل مباشر كما يتبادر إلى ذهن القارئ أول مرة وإنما يعني تسريع نمو الشركات الصغيرة بالاستفادة من تجارب الشركات السابقة لها وذلك بشكل قانوني وأخلاقي تام 

فهذا المصطلح يفيد بأن تتلصص الشركات الصغيرة على طرق تفكير الشركات الكبيرة بهدف تسريع النمو ولكن كما قلنا بشكل أخلاقي وقانوني  دون الإضرار بأحد ..

ولنفهم هذه الفكرة بشكل أفضل سنعطي مثال حقيقي .. عند إنشاء شركة dropbox قامو في البداية باستخدام إعلانات غوغل للحصول على مستخدمين جدد ولكن سريعاً لاحظو أن كلفة جلب مستخدم جديد أكبر من متوسط فترة استخدامه لهذا البرنامج وبالتالي فعملية التسويق بهذا الشكل ستكون خاسرة لذلك استخدمو Growth Hacking  ونظرو إلى الشركات السابقة لهم فغيرو عملية التسويق وأضافو لها محفزات مجانية مثل منح 500 ميغا إضافية مجانية لكل شخص يقوم بدعوة مستخدم جديد لاستخدام dropbox وبهذا حققو نجاحاً كبيراً واستطاعو الوصول إلى 4 ملايين مستخدم في حوالي سنة واحدة ..

والآن بالعودة إلى عنوان المقال الرئيسي إذا كنت تملك شركة كبيرة أو صغيرة وتود أن تسوق لخدماتك أو منتجاتك لا تخترع العجلة من جديد من خلال التجريب بنفسك دون أن تملك الخبرة الكافية أو توظف اشخاص غير مؤهلين وغير محترفين للقيام بحملات التسويق الخاصة بك ..

وفر على نفسك العناء والتكاليف الزائدة واستعن بالخبراء المختصين في التسويق لتحقيق أفضل النتائج وفق أقل تكلفة ممكنة وبالتالي توفير الكثير من التعب والموارد 

 

شركة استازل هي شركة متخصصة في الاعلانات والتسويق الالكتروني تقدم خدمات الإعلان الالكتروني كاملة : تصميم مواقع متوافقة مع محركات البحث - تصميم صور وفيديوهات - تسويق الكتروني ممول على كل وسائل التواصل الاجتماعي وغوغل ادوورد - تحليل النتائج - نصائح دائمة لتحسين الأداء تواصل معنا من هنا 

والآن سنذكر بعض الخطوات التي ستساعدك في إنجاح عملية تسويق منتجاتك وخدماتك 

 

* تحديد الهدف : لكل حملة إعلانية هدف يجب أن يكون واضحا من البداية وذلك لتتمكن من قياس مدى نجاح هذه الحملة وتقييم أدائها ,

فإن بدأت بالتسويق قبل أن تحدد هدفك فمهما كانت النتيجة التي حققتها مرضية فأنت عاجز عن قياسها ويبقى الجواب لكل من يسألك كيف نجحت ؟ محض صدفة .

* أشياء مجانية مقابل المدفوعة : اليوم المنافسة كبيرة في أغلب القطاعات وكل شركة تعمل في نفس مجالك تقدم لعملائها أشياء مميزة مجانية ولذلك لجذب انتباه عملائك لا بد لك من تقديم أشياء مجانية لهم جنباً إلى جنب مع الأشياء المدفوعة التي تبيعهم إياها ولكي ندرك أهمية هذه الخطوة في النجاح فلنتذكر معاً كيف أن موقع الفيس بوك بقي خمس سنوات يقدم لمشتركية خدمات مجانية 100% من تخزين معلوماتهم وبيناتهم إلى تسهيل تواصلهم مع اصدقائهم بشكل كامل ومجاني وبعد ذلك بدأ بالإعلانات الممولة بعد أن أصبح عدد مستخدميه يفوق ال100 مليون مستخدم الذين حصل عليهم مقابل خدمات مجانية 100% . 

هنا لا نقول لك ان تعمل مجاناً مثل الفيس بوك لعدة سنوات فقد لا تكون ميزانيتك تسمح بذلك ولكن لا بد من تقديم أشياء مجانية لعملائك بشكل دائم 

* شركائك المحتملين : لا نقصد هنا الأشخاص الذين يشتركون بإدارة الشركة أو تمويلها وإنما هي شركات صغيرة أخرى مثل شركتك سيكون تعاونك معها ذو مكسب مشترك لكما فمثلاً لو كنت تملك شركة سياحية يمكنك الاتفاق مع فندق معين أن يقدم لك سعر مميز جداً لزبائنك مقابل أن تضمن له عدد نزلاء شهري محدد وفي هذا التعاون مكسب مشترك لكما

* منصات التواصل الاجتماعي ومحرك البحث غوغل :إن أردنا أن نلخص هذا العصر بكلمة واحدة لسميناه عصر الانترنت , وذلك لأن الناس أصبحو يقضون معظم أوقاتهم على الانترنت أينما كانوا..

لقد كانت إعلانات التلفار من أنجح انواع الاعلان في السابق أما اليوم فزبائنك المحتملين بغض النظر عن الشركة التي تديرها أو تعمل بها موجود قسم منهم على الفيس بوك وأخرون على الانستغرام وغيرهم على تويتر ولا ننسى طبعا محرك البحث العملاق غوغل الذي يلجأ إليه كل شخص قبل اتخاذ قرار شراء كبير مهم 

لذلك لم يعد هناك مهرب اليوم من الدخول إلى عالم التسويق الالكتروني ولكن كما ذكرنا في الأعلى لا تخترع العجلة من جديد هناك أشخاص مختصين يمكنهم مساعدتك في إعلانك الالكتروني وبذلك توفر جهدك ونقودك