• (+90) 552 222 41 11

التسويق الالكتروني / التجربة العشوائية الممتعة/ /10/

في مدينة مزدحمة مثل اسطنبول تغدو أساليب التسويق القديمة كالمنشورات والمجلات وسائل قليلة الفائدة بشكل واضح وذلك لأن وصولها إلى الجمهور الحقيقي أمر في غاية الصعوبة ويكون العائد الاستثماري فيها غير مجدٍ في كثير من الحالات ..

ومع دخول التسويق الالكتروني (عبر السوشال ميديا واعلانات غوغل ) إلى الكثير من الشركات أبدى فوراً جدواه وأصبح في كثير منها جزء لا يقل أهمية أبدا عن باقي أجزاء الشركة وإداراتها ..

وتكلمنا في مقال سابق عن فعالية التسويق الالكتروني  وذكرنا عدة أمور تسبب فشل التسويق الالكتروني في بعض الشركات بهدف تجنبها

والآن نقف على عنوان مقالنا اليوم لنفسر سبب تسمية التسويق الالكتروني بالتجربة العشوائية الممتعة

في مفهوم التسويق القديم (مثلا توزيع البروشورات ) كانت نسبة الهدف محددة بدقة يعني لو وزعت 1000 منشور اكون وصلت لألف شخص مختلفين وتأكدت أن المنشور وصل إلى يدهم ونظرو اليه 

وأيضا أستطيع لو وزعت هذه المنشورات في معرض ما أو حدث معين أعرف ما هي تماما شريحة الجمهور التي وصلت اليها واستهدفتها 

والآن لو نظرت إلى تكاليف توزيع ألف منشور في معرض لوجدت أني بحاجة لاستئجار جناح في المعرض واقوم بتجهيزات معينة وبحاجة إلى موظفين للتوزيع وبذلك سيكلفني تقريبا 2$ لكل منشور أوزعه 

ولكن لو نظرنا إلى التسويق الالكتروني سنجد أن الوصول إلى 1000 شخص مختلف مستهدف يكلفني تقريباً 2$ 

ومعنى هذا أن الوصول إلى 1000 شخص بالتسويق التقليدي يكلف #الف_ضعف من تكلفة التسويق الالكتروني 

والآن لو كانت الأمور بهذه البساطة لكانت اندثرت المعارض وأغلقت المطابع أبوابها إلى غير عودة لصالح التسويق الالكتروني 

ولكن الحقيقة مختلفة عن ذلك لأن 1000 شخص مستهدف بالتسويق الالكتروني هم عبارة عن تجربة عشوائية (مهما كان الاستهداف مفصلاً سواء بالعمر والبلد واللغة والاهتمامات وسواء باستخدام الفيس بوك بكسل لعمل إعادة تسويق أو إنشاء ما يسمى الجمهور المخصص ) حتى كل ما سبق يدخل في تسمية التجربة العشوائية 

والآن ماذا نستفيد مما سبق ؟

يجب ادراك معنى التسويق الالكتروني بشكل جيد للحصول على عملية تسويقية ناجحة 

وبالتالي إذا أردت الوصول إلى 100 شخص مهتم في مجالي التجاري يجب عليي التواصل مع اصحاب الاختصاص لمعرفة كم شخص يجب أن يصل إليه إعلاني لأحقق 100 شخص مهتم في مجالي 

وهنا التقديرات تعتمد على نوعية الشخص المطلوب:

 فهل أنت تريد شخص يتفاعل مع نشاطك التجاري؟

أم تريد تعريف الناس بنشاطك التجاري ؟

أم تحميل التطبيق الخاص بك ؟ 

أم تريد الحصول على اسم ومعلومات الزبون ؟

أم تريد زبون يتم عملية شراء كاملة في موقعك الالكتروني ؟

 

 

ولكل نوع من هذه الأنواع السابقة طريقة مخصصة لاستهدافه وهي طبعا طريقة عشوائية كما كل طرق التسويق الالكتروني 

 

خدع التسويق الالكتروني :

مع الأسف إن انتشار شركات تدعي أنها تحترف التسويق الالكتروني في السوق هو من أكبر عوامل خوف أصحاب الاعمال التجارية من الاستعانة بمختصين للقيام بحملاتهم الاعلانية الالكترونية 

 

ومن اساليب هذه الشركات أنها تقوم بإيهام صاحب العمل التجاري أن للتسويق الالكتروني نتيجة حتمية يمكن قياسها بدقة وهذا يناقض تماماً مبدأ التسويق الالكتروني العشوائي ,,,

 

اما بالنسبة لتسميته بالتجربة الممتعة لأنه في الحقيقة أحياناً يصل العائد الاستثماري لحملة التسويق الالكتروني عشرة أضعاف المتوقع ومرات أقل وأحيانا يكون العائد منخفضاً جدا لأن عملية التسويق تعتمد بشكل أساسي على المنتج أو الخدمة التي يتم تسويقها ومن ثم طريقة التسويق والاستهداف ومدى صحته وكفايته لتحقيق أهداف الحملة 

 

ولهذا السبب نحن كشركة تسويق الكتروني نعمل في هذا المجال منذ أكثر من سنتين وخبراتنا فيه عالية نسعى دوما للتعريف بخدماتنا وضماناتنا ونود اطلاع العملاء بشكل دائم على أعمالنا التي أنجزناها من قبل